الرئيسية / تقرير / 300 غارة إسرائيلية على غزة والأمم المتحدة تدعو لوقف التصعيد

300 غارة إسرائيلية على غزة والأمم المتحدة تدعو لوقف التصعيد

 

السلام اليوم

اعلنت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم، عن استهدفت قطاع غزة بأكثر من 300 غارة مكثفة ضد مواقع لحماس، فيما تقول وزارة الصحة التابعة لحماس في غزة إن الغارات استهدفت منازل مدنيين وأودت بحياة 25 شخصاً، منذ بدء التصعيد يوم السبت.

واعلن الجيش الاسرائيلي انه اغتال مسؤولا في حركة المقاومة الاسلامية “حماس” في غارة إسرائيلية على قطاع غزة الأحد ليكون خامس شهيد فلسطيني بنيران إسرائيلية رداً على إطلاق قذائف صاروخية من القطاع، وفق مسؤولون.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية التابعة لحماس بأن حامد الخضري (34 عاما) هو الشهيد الفلسطيني الخامس منذ صباح الأحد في الغارات الإسرائيلية. وأعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الجناح العسكري لحركة حماس أن الخضري أحد قادتها.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن شهود عيان، بأن الطائرات الإسرائيلية استهدفت سيارة مدنية بحي “التفاح”، وسط مدينة غزة، ما أدى لتدميرها واحتراقها بالكامل.

من جانبها، قالت سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، الأحد، إن 4 من عناصرها ضمن شهداء القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ السبت.

وأضافت سرايا القدس ، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن الشهيدين محمود صبحي عيسى (26 عاماً)، وفوزي عبد الحليم بوادي (24 عاما) استشهدا فجر الأحد، بقصف إسرائيلي على مخيم البريج وسط القطاع، فيما استشهد بلال محمد البنا (28 عاما)، وعبد الله نوفل أبو العطا (21 عاما)، بغارة استهدفتهما شرقي مدينة غزة ، دون مزيد من التفاصيل.

وأعلنت وزارة الداخلية (تديرها حركة حماس) في قطاع غزة، الأحد، أن طائرات الجيش الإسرائيلي قصفت المقر الرئيس لقيادة جهاز الأمن الداخلي، غربي مدينة غزة.

وقال المتحدث باسم الوزارة، إياد البزم، في تصريح مكتوب وصل الأناضول نسخة منه، إن القصف الإسرائيلي أدى إلى تدمير المقر بشكل كامل.

وأضاف أن إقدام الاحتلال على هذه الجريمة، لن ينال من عزيمتنا.

وأكد أن جهاز الأمن الداخلي سيظل قائما بمهامه الوطنية في ملاحقة المتعاونين مع إسرائيل، والمحافظة على استقرار الجبهة الداخلية، وحماية المقاومة.

ويشهد قطاع غزة منذ صباح السبت، تصعيدا عسكريا بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، حيث شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة رشقات من الصواريخ تجاه جنوبي إسرائيل.

وتواصل قوات الجيش الإسرائيلي، شنّ غاراتها على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

من جهتها نفت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة التوصل إلى أي اتفاق لوقف إطلاق النار مع وإسرائيل، فيما تقود مصر وقطر جهدا للتهدئة بين الطرفين.

وقالت “غرفة العمليات المشتركة”، في بيان أصدرته ليلة الأحد إلى الاثنين: “لن تتوقف المعركة قبل استجابة الاحتلال لمطالب شعبنا، ولن نسمح بخروج المستوطنين من الملاجئ طالما تنكرت قيادة العدو لتفاهماتها مع المقاومة”.

بدوره، قال المتحدث باسم “الجهاد الاسلامي”، مصعب البريم، في تصريح صحفي ليلة الأحد إلى الاثنين، إن الجهود المصرية مستمرة للعودة إلى الهدوء في غزة لكن حتى اللحظة، لم يتم التوصل إلى اتفاق.

وأوضح البريم أن “المقاومة رفضت شروط إسرائيل والتي تتضمن الهدوء مقابل الهدوء”.

بدوره دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأحد، الفلسطينيين والإسرائيليين إلى وقف فوري للتصعيد في قطاع غزة والعودة إلى تفاهمات التهدئة.

وقال في بيان أصدره المتحدث باسمه، ستيفان دوجاريك، إنه يتابع عن كثب وبقلق بالغ “التطورات الأمنية في قطاع غزة وخطر حدوث تصعيد خطير آخر (بين الفلسطينيين والإسرائيليين) وسقوط مزيد من الخسائر في الأرواح عشية شهر رمضان”.

وحث الأمين العام للمنظمة الدولية الطرفين على “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والوقف الفوري للتصعيد والعودة إلى تفاهمات الأشهر القليلة الماضية”.

وأضاف البيان: “أدين بأقوى العبارات إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، لا سيما استهداف المراكز السكانية المدنية”.

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد ضحايا فض الاعتصام بالخرطوم لـ30 قتيلا

  السلام اليوم-متابعات أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية ارتفاع عدد ضحايا فض الاعتصام أمام مقر …

واشنطن: لن نكشف نتائج تحقيق هجوم “ناقلات النفط” الإماراتية والسعودية

  السلام اليوم أعلنت الولايات المتحدة أنها لن تصدر أية إعلانات بشأن التحقيق في الهجوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *